تدريب وتطوير الموظفين: كل ما تحتاج إلى معرفته

https://eisarapp.sa/wp-content/uploads/2023/01/001_-_التدوينات-..png
Eisar App
1 يناير 2023

خطوات بسيطة وسلسة لبناء أفضل برنامج تدريب وتطوير الموظفين

تتسم هذه الحقبة بميزة خاصة وهي التطور السريع للأشياء وضرورة وجود مرونة عالية. فالأمر لم يعد يقتصر على إيجاد أفضل المهارات وتوظيفها بل يعتمد في قدرتك على تطوير مهارات موظفيك لتبقى دائمًا في قلب المنافسة, وإنما هو مخيف بحق هو نتائج دراسة حديثة جرت قبل عام بالضبط، أكدت أن 70٪ من الموظفين يبحثون عن شركة توفر برامج تدريب وتطوير للموظفين وأنهم مستعدون تمامًا للانضمام إلى تلك الشركة.

يقول مثل صيني: “إذا أردت أن تزرع لسنة فازرع قمحًا، وإذا أردت أن تزرع لعشر سنوات فازرع شجرة. أما إذا أردت أن تزرع لمئة سنة فازرع إنسانًا.”

فمن يريد الإمساك بزمام القيادة والمضي في درب المجد، فيجب أن يدرك حقيقة حياتية لا مفر منها: من سنن الحياة التغير والتغيير، وقد أثبتت جائحة كوفيد 19 صحة هذه القاعدة. ولعل المثل الصيني يصدق على الكثير من المنشآت الآن التي بدأت بتبني قناعة التدريب والتطوير.

نراك قد بدأت بالتوبة.

في هذه المقالة سنناقش كل ما تحتاج إلى معرفته لتطوير مهارات موظفيك وزيادة ولائهم، ثم -وهو الأهم- زيادة الفعالية والأداء. لنبدأ.

ما برنامج تدريب وتطوير الموظفين؟

دائما ما يُخلطُ بين مصطلحي: التدريب والتطوير، ومن ثَم يُشرحان بصورة غير صحيحة بالمرة. فتدريب الموظفين يقوم في شقه الرئيسي على تعليم الموظف مهارة محددة أو تطوير معرفته بجوانب محددة من وظيفته التي يشغلها، بينما عملية التطوير هي المنهجية والخطة التي يقوم المدير برسمها لمدة هذا البرنامج والنتائج المترتبة عليه. وهذه الخطة يجب أن تتوافق مع الأهداف الأساسية للمنشأة والفوائد التي سيحققونها من هذه العملية. الأمر الصعب حقًّا هو أن يكون التدريب والتطوير حالة مستعجلة يجب على الشركة تطبيقها عاجلاً، لذا يجب على القادة والمديرين أن يدركوا أن أفضل استثمار يمكن تحقيقه هو بناء عادات التعليم الصحية التي تشجع روح التعلم في الموظفين وتُعينهم على أداء وظائفهم بأفضل صورة ممكنة.

لكن لا يكفي فقط وجود نية طيبة لبناء بيئة عمل صحية يطغى عليها ثقافة تشجيع التدريب والتطوير، فتعدد طرق تنفيذ هذه البرامج مع تعدد الحلول التكنولوجية يجعل من تنفيذ العملية أمرًا معقدًا وصعبًا للغاية، لذا فأنت مطالب باستخدام أفضل حلول تكنولوجية ممكنة لسلامة برنامجك التدريبي من أجل تحقيق الفائدة المرجوة.

كما أن الشركات التي بنت برامج تدريب وتطوير لاحظت ارتفاعًا كبيرًا في أداء موظفيها وكذا اعتزاز الموظفين بشركتهم وتمسكهم بالبقاء في شركتهم لأطول فترة ممكنة. (رابط الدراسة). وإليك بعض الفوائد التي لن تلمسها إلا من خلال تدريب وتطوير موظفيك.

3 فوائد ستعود على منشأتك من تطبيق برنامج تدريب وتطوير فعال

من يتدبر حال الشركات والمنشآت يدرك حقيقة واضحة: الموظف هو أهم ركيزة في العملية برمتها. طبيعي أن تتغير أهدافك التسويقية أو يتغير توجهك العام كشركة، وطبيعي أن تتغير متطلبات جمهورك المستهدف وعملائك الحاليين، لكن ليس طبيعيًّا أن لا تتبنى بيئة عمل تُعزز ثقافة التدريب والتطوير؛ إذ كيف ستنافس في ركب السوق وموظفوك مهاراتهم متوسطة إلى عادية؟ إنها معادلة غير مقبولة. إليك 3 فوائد ستجنيها على الفور من تطبيق برنامج تدريب وتطوير في منشأتك:

تمكين الموظفين

هل تعرف الفرق الحقيقي بين موظف ذي أداء فعال وآخر سيئ الأداء؟ الفرق ببساطة شديدة: الثقة بالنفس، لا تستغرب؛ فمن يثق بمهاراته ويدرك أهمية المعرفة التي يمتلكها يستطيع تقديم أفضل أداء ممكن بثقة تامة على عكس من يمتلك مهارات متواضعة فقد قيمتها مع تطور السوق السريع. عندما توفر برنامج تدريب وتطوير فعال لموظفيك فأنت حرفيًّا تمكنهم وتجعلهم أفضل من غيرهم فينعكس ذلك على أداء شركتك فيصبح قويًّا.

بناء بيئة عمل صحية

لسنا من الذين ينجرفون وراء العبارات الرنانة، نحو: بيئة العمل الصحية هي الأفضل، لكننا نؤمن إيمانًا راسخًا بأن الحماس هو الوقود الذي يدفع الموظف إلى الإنجاز العظيم، وأفضل طريقة لتعزيز الحماس هي التدريب والتطوير؛ فعملية التعليم قديمة قِدم الإنسان، ويؤسفنا أن الشركات التي تتبنى هذه العادة الصحية قليلة، لكن بتوفير برنامج تدريب وتطوير فأنت تعززها في موظفيك.

استقطاب أفضل المهارات

الكثير من الوظائف لا تُنشر بل تجري عبر التشبيك، فلكل موظف في شركتك قاعدة من المعارف ممن يمتلكون المهارات التي تبحث عنها، ونعرف الكثير من الوظائف التي شُغلت بتوصية بسيطة من موظف قدير دون نشرها. وعندما تطور مهارات موظفيك فهذا سيدفعهم إلى التمسك بالعمل في شركتك، ومن ثَم سيدفع الكثيرين إلى محاولة الحصول على وظيفة في شركتك. والجميع يعرف صعوبة العثور على الموظفين ذوي المهارات في عصرنا الحالي، لكنك لن تعاني من تلك المعضلة بفعل برنامج التدريب والتطوير الذي نفذته.

صدقًا هذا فقط جزء بسيط من الفوائد التي ستجنيها من تطبيق برنامج تدريب وتطوير، وإننا لم نحبذ الإطالة في هذه الفقرة لكنك بكل تأكيد ستلمس الكثير من الفوائد.

أشهر الطرق المتعارف عليها لبناء برنامج تدريب وتطوير فعال

إنك تستطيع استخدام أكثر من طريقة تدريب؛ فبعضها يحقق نتائج أفضل من غيره وبعضها يحقق نتائج أقل، لكن لا توجد طريقة تدريب أفضل وأخرى أسوأ، ولا ننصحك بتبني طريقة واحدة بل عليك دراستها جميعها وتحديد الأفضل لك ولموظفيك، وهذه بعض أشهر الطرق المتعارف عليها لبناء برنامج تدريب وتطوير فعال:

طريقة التلعيب Gamification
تستند هذه الطريقة على صنع سيناريوهات مختلفة لأبرز المشاكل المتوقعة مع حل واحد أو أكثر لمعالجة المشكلة، فيلعب الموظفون أدوارًا مختلفة لتعلم الطرق الممكنة لمعالجة المشاكل القائمة، وهي طريقة فعالة جدًا لأنها ممتعة ومفيدة في الوقت نفسه، لكن تنفيذها يحتاج إلى ميزانية كبيرة لأنها تصنف من ضمن الطرق المكلفة.

طريقة التوجيه
غالبا ما تتم هذه الطريقة بين موظف متواضع المهارات وآخر محترف، بحيث يقوم الأخير بتقديم التوجيه المناسب للموظف العادي وتعليمه بشكل حيوي. فمن الممكن أن يقدم الموظف المحترف شرحًا عمليًّا لكيفية تنفيذ مهام معينة ثم يطبق الموظف المتعلم ما تعلمه، وقد يطرح أسئلة مختلفة على المرشد ليفهم أكثر كيف ينفذ التدريب بفعالية. وهي طريقة قوية وغير مكلفة كثيرًا.

طريقة التعلم كخدمة
تعتمد هذه الطريقة في شقها الأساسي على أتمتة الكثير من الأعمال الروتينية المتكررة وتقديم معلومات أوضح لتنفيذها، بحيث تحفظ الكثير من الوقت والجهد من قبل الموظف. وهي واحدة من أكثر الطرق فعالية ولا تصنف من ضمن الخدمات المكلفة.

طريقة تقمص الأدوار
تركز هذه الطريقة على تقمص الموظف أدوارًا مختلفة من أجل حل مشاكل محددة تحت رقابة مدرب محترف، لكنها طريقة صعبة بعض الشيء؛ فهي تعتمد بشكل كبير على شخصية الموظف، ومن الموظفين من لا يجيد التقمص ومنهم من يفضله، لذا حدد بدقة الموظف الأمثل لهذه الطريقة من أجل تحقيق الفائدة المرجوة.

طريقة التعلم على الإنترنت
وهي الطريقة الأكثر شيوعا لمرونتها العالية، فالموظف يحصل على بيانات دخول إلى منصة معينة أو موقع إلكتروني يحتوي على التدريب المطلوب مع شروحات مسجلة وتمارين. وميزة هذه الطريقة أن الموظف يمكنه متابعة التدريب من منزله وبدون الحاجة إلى حضور ورشة تدريب واقعية.
هذه بعض أشهر الطرق المتعارف عليها، لو أردت معرفة الكثير، فلا تتردد في التواصل معنا سواء عبر البريد الإلكتروني أو بترك تعليق أسفل هذه المقالة.

كيف تنفذ برنامج تدريب وتطوير فعالًا؟

الهدف من هذه الخطوة هو تجهيز العدة المناسبة من أجل انطلاقة سليمة، ويجب عليك أن توفر للمتدربين الأدوات المناسبة وتضع هدفا واضحا لهذا البرنامج التدريبي لتحقيق الفائدة القصوى. وإليك كيف تنفذ برنامجًا تدريبيًّا فعالًا:

حدد هدفًا واضحًا لمنشأتك من العملية التدريبية:

لا تكن كالذين يحاكون غيرهم دون فهم حقيقي لما يودون تحقيقه، يجب أن يتوافق برنامج التدريب والتطوير خاصتك مع أهداف منشأتك الأساسية، لذا حدد الأهداف التي تود تحقيقها من هذه العملية ثم انطلق في تنفيذ التدريب، لكن إياك أن تُعِد برنامجًا دون أهداف واضحة.

حلل وضعك بشكل سليم:

قبل البدء بتنفيذ البرنامج التدريبي يجب أن تقف على عتبة الهدف الأسمى، وتحدد الأمور التالية:

التحليل التنظيمي:

  • حدد المتغيرات التي يجب تجديدها في منظمتك والأهداف المناسبة لها.
  • تحليل المهام الوظيفية: حدد المهام التي تريد تطوير قدرات موظفيك في عملها، واختر الأنسب منها والذي ستقدم تدريبًا مناسبًا لها ليتطور أداء موظفيك.
  • تحليل المهارات الفردية: اعرف بالضبط المهارات التي يحتاج موظفوك إلى تعلمها ليتقنوا مهامهم ومن ثَم ضعها في برنامجك التدريبي.

ضع أهدافًا للمتدربين:

بعدما حلّلت وضعك الحالي بشكل سليم من النواحي الثلاث الأهم: المنظمة والمهام والمهارات، فإن الخطوة المقبلة الآن هي ربط هذه النواحي بأهداف ذكية يمكن قياسها لمواكبة التدريب بشكل دقيق والتنبؤ بالفوائد التي ستجنيها.

ارسم برنامجًا تدريبيًّا ممتعًا:

حان وقت العمل الممتع، في هذه الخطوة ستركز على رسم ملامح البرنامج التدريبي من خلال معرفة الأمور التالية:

  • تحديد المدرب(ين) المناسب(ين) الذي سيشرف على العملية التدريبية.
  • تحديد طريقة التعلم، أي طريقة من الطرق التي ناقشناها في الفصل السابق ستستخدم؟
  • تحديد المكان؛ هل سيكون التدريب واقعيا على الأرض أم سيكون إلكترونيًّا؟

هذا ما تحتاج إليه لرسم برنامج تدريبي ممتع ومفيد.

نفذ الآلية:

لا تجعل من التنفيذ عملية معقدة، فقط طبق الخطة التي رسمتها للبرنامج التدريبي بحذافيرها وراقبها باستمرار حرصًا على تحقيق الأهداف المنشودة لكي تقيس الأثر بشكل واضح.

قَيّم جدوى تدريبك:

لم ننتهِ بعد، وما زال العمل قائما لأنك لو اكتفيت بتطبيق العناصر الهامة السابقة فستفقد الكثير من المعلومات الهامة، لذا لا بد من تقييم شامل لبرنامج التدريب والتطوير الذي نفذته. أفضل الطرق لتقييم جدوى تدريبك هي باتباع الآتي:

  • قِس النتائج التي حققها موظفوك من تدريبهم.
  • أجرِ إختبارات قبل موعد انتهاء التدريب وبعد انتهاء التدريب لتعرف هل اكتسب الموظف المهارات التي تعلمها أم لا.
  • أجرِ استطلاعًا وحلل الأرقام التي بين يديك وقارنها بأهدافك الخاصة بالتدريب لتعرف بحق هل حققت هدفك المطلوب أم لا.

استخدم إيسار لأتمتة عملية التدريب والتطوير بسلاسة وفعالية

إيسار هو نظام سحابي ذكي يتيح للمؤسسات والشركات إدارة العملية التدريبية للموظفين وأعضاء الفريق، ويمكنها من تتبع الخطة التطويرية بشكل ميسر ومرقمن ومؤتمت في آن واحد، من خلال خدمات متعددة عالية الجودة تسمح للموظفين بالنمو المعرفي وتحافظ على رغبتهم في اكتساب مهارات جديدة، وتساعدهم في خلق مساحة عمل مميزة تزيد من إنتاجيتهم وتضمن نجاحهم.

نحن نعي صعوبة تنفيذ برنامج تدريب وتطوير يدويًّّا، لأنها عملية متعبة ومعقدة وعديمة الجدوى، لهذا تُقدم إيسار الحلول التالية في شكل منتجات مستقلة سهلة الاستخدام:
اولاً منتج لتنظيم عملية التدريب والتطوير في المنشآت من خلال التحكم في:

  • الموظفين، إدارات المنشأة، المستويات الوظيفية.
  • جدولة الدورات التدريبية والقاعات التدريسية.

ثانياَ منتج لصناعة الشهادات:

  • تصميم الشهادات التدريبية.
  • تنفيذ الشهادات التدريبية على دورات محددة.

ثالثاَ منتج لتنظيم التدريب التعاوني:

  • سلسلة تسجيل الطلبة.
  • سلسلة إدارة العملية التدريبية للطلبة داخل المنظمة.
  • متابعة عملية التدريب من قبل الجهة الأكاديمية ومشرفي الشركة.

بُنيت إيسار بعناية فائقة لخدمة كل من المؤسسة نفسها والمدير أو المشرف والموظف لتحقيق الفائدة المرجوة:

للجهة:

  • تتيح لكم إيسار امتلاك منصة خاصة بكم لإدارة العملية التدريبية والتطويرية التي من شأنها تقليل الوقت والجهد المبذولَين.
  • لرقمنة العملية التدريبية مما يجعلها أكثر يسرًا وسهولة.
  • مع إيسار تستطيع إضافة المديرين والمشرفين والمدربين والتحكم بصلاحياتهم بخطوات بسيطة.

للمديرين والمشرفين:

  • إمكانية إضافة الخطط التدريبية بسلاسة.
  • إمكانية الإضافة والحذف والموافقة ومتابعة أعمال المتدربين في أثناء الخطة وتقييمهم أيضا.
  • الوصول الفوري إلى التقارير كإحصائيات حضور المتدربين والاحتياجات التدريبية وساعات التدريب وملف تطوير الموظف.

للموظف:

  • يمكنك متابعة جدول الدورات مع إمكانية الاطلاع على الدورات القادمة والمنتهية والمجدولة.
  • إضافة المهارات التي تسعى إلى تطويرها وترى أنك بحاجة إليها.
  • جدولة جميع المهارات.
  • أرشفة الشهادات والخبرات العلمية.

احصل على تجربة مجانية الآن لإيسار لتعاين بنفسك كيف يمكنه مساعدتك في أتمتة عملية التدريب والتطوير بيسر وسهولة. اضغط هنا.

الخلاصة:
لا يخفى عليك الآن أن عملية تدريب وتطوير برنامج تدريب فعال هي عملية غاية في الصعوبة من ناحية الجهد، ومكلفة من ناحية المال، لكن النتائج المترتبة عليها من رفع أداء الموظفين وزيادة إنتاجيتهم وولائهم تجعلك تعوض هذه التكلفة وتنسيك هذا الجهد المبذول.

لو ثمة معلومة أو نصيحة واحدة نريدك أن تخرج بها من هذه المقالة فهي:

أن تدرك أن استقطاب المواهب والبحث عنها أصعب بكثير من الحفاظ على موظفيك الحاليين، لذا كن مرنًا واستثمر جيدًا في تطوير وتدريب موظفيك.

احجز تجربتك الآن

كن على تواصل

جميع الحقوق محفوظة لشركة إيسار لتقنية المعلومات © 2024

أهلاً وسهلاً،
أرغب في التواصل معكم بشأن منصة إيسار.
WhatsApp